الفتاة المعاقة

كل ما يخص الفتاة المعاقه من كافة جوانب الحياة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 انا وحالي مع سلامي لها!! بقلمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حنُون



عدد الرسائل : 42
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: انا وحالي مع سلامي لها!! بقلمي   الخميس أبريل 29, 2010 3:52 pm

بعد التحية والسلام،،
كالعادة والمعتاد ننقش الامل مع الالم..
هي الكلمات تخرج لوحدها ،، وتسطر الواقع !!
سكون وهدوء جميل ونسمة عليلة ومساء أروع مايكون على كرسي متحرك داخل غرفتي وامام شرفتي!!
غرفتي التي لو نطقت لكانت احزن غرفة في العالم ،، هي انيسي ودفئ أيامي .....
أجلس لوحدي ،، أتأمل جرحي ،، أعاتب نفسي ،، أراقب دقات قلبي ،، ( كل يوم وبدون ملل!) ،، الوحدة تقتلني ،، تبكيني ،، تؤلمني ،، تعتصرني ،، أنظر من حولي ومن شرفتي فأرى ،، سيارات ،، أطفال ،، بشر ،، شمس وقمر،، سحاب ونجوم ،، نهارُ قصير وليل طويلٌ ،، أيدٍ متشابكة وأخرى يجمعها الحب ،،

وفجاة!!
سمعت صوت ينادي !! صوت ممزوج بالالم والحزن!! صوت يناديني ويعاتبني "
صوت يقول: وحدك الغائب الحاضر في ناظري ..
إنه صوت غرفتي ،، غرفتي التي شهدت وعاشت الالم والدمع والأهآآآآت ،، غرفتي التي هي السجن والحظن الدافئ ..
وفجاة اختفى الصوت!
وعلمت اني الغائب والحاضر لنفسي وخيالي وكل وقتي .. الحزن يسكن داخلي .. الدمع يجف ليعود لاحقاً..
عندما أذكر غرفتي أيها الاحبة اذكر تلك الروح التي كانت رفيقة دربي ،،
تلك الروح التي كانت انيسة أيامي ،، تلك الروح التي اتنفس هواها واعشق لقاها،،
تلك الروح التي احتاجها في كل وقت في وقت الشدة والالم !! في وقتٍ كهذا!!
ولكن وكما نعلم تاتي الرياح بما لاتشتهي السفن!! ليس كل مايتمنه يدركه المرء!
تلك الروح قضت علي اكثر مما مقضٍ عليّ!
تلك الروح هاجرت ورحلت إلى حيث لااعلم ... تركتني واحزاني ،، تركتني وألآمي تركتني مقيداً في غرفةٍ عنوانها الصمت !
ولكن أيها الأفاضل عندما نحب ونهوى بكل صدق لانرى عيوب قاتلنا !! نحب لأننا اوفياء والصدق عنوننا ،،
فمن هنا ومن بين تلك الحيطان ،، من غرفةٍ الدمع سيدها والأهات انيسها والالم رفيقها أرسل سلاما من القلب إلى القب ،،
سلاما ليس من حديقتنا
سلاملاً ليس من شاطؤنا
سلاماً ليس من قمرنا وليلنا وسهرنا!!
سلاما من قلبٍ عاشق حين يذرف الدمع عيناه ويبعثر السهر غفواه ليصبح على صوت دقات قلبه الحزين من لوعة الحنين والاشتياق مصاحباً بالالم ووالانكسار!!
سلاما من كرسي متحرك صامت الحال يسترجع ذكريات وراء ذكريات مرت منذ زمن فات ،،
سلاما مرتان عندما احببتني وازداد الحب
وسلاما عندما هجرتيني وضاع الحب.
-----------------------------
وسلاماً لكم لطيب طيبتكم وخلقكم ونبلكم ...
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفتاة المعاقة
الادارة


عدد الرسائل : 476
تاريخ التسجيل : 07/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: انا وحالي مع سلامي لها!! بقلمي   الجمعة أبريل 30, 2010 1:18 am

وسلامنا لك ولها اخى الكريم الطيب ذو الكلمات الشيقة

وان شاء الله يجمعك بها عن قريب ويسر قلبك ولا تشعر بالوحده

وسوف تشعر بالسعاده باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حنُون



عدد الرسائل : 42
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: انا وحالي مع سلامي لها!! بقلمي   السبت مايو 01, 2010 2:22 pm

الفتاة المعاقة كتب:
وسلامنا لك ولها اخى الكريم الطيب ذو الكلمات الشيقة

وان شاء الله يجمعك بها عن قريب ويسر قلبك ولا تشعر بالوحده

وسوف تشعر بالسعاده باذن الله
اهلاً بالطيبة صاحبة الذوق الرفيع وأجمل الكلمات ...أسعدني حضورك الطيب اخت الكريمة ..وشرف لي والله صداقتكم ومعرفتكمولكن لااظن ان ترجع تلك الايام مع ذالك القلب!!كل في حال سبيله .....نحبك في الله اخت الكريمة فاطمة وربي يسعدك وينور دربك.تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمير الخيال



عدد الرسائل : 37
تاريخ التسجيل : 25/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: انا وحالي مع سلامي لها!! بقلمي   الثلاثاء يوليو 06, 2010 6:52 am

حنُون..

أعجبتني خاطرتك كثيراً..
لا بد أن كل المصابين بإعاقة لديهم حس أدبي رفيع، قادر على نقل الألم بشكل شبه حقيقي، والتعبير عن مشاعرهم بدقة بكلمات تنبض بالحياة فعلاً..

فقط أهمس لك همسة صغيرة أولاً..
تحتاج لقليل من التدريب على الكتابة، ثم على الاملاء..


ثانياً.. نقلت الصورة المُلازمة دائماً لأي معاق..
الغرفة التي يعيش فيها حياته شبه كاملاً..
والنافذة التي في ذات الغرفة.. سواء كانت شُرفة أو نافذة مقتطعة من نصف جدار..
الغرفة هي نفسه، وباطنه.. عالمه الداخلي..
والنافذة هي منفذه إلى الخارج.. عالم المجتمع الذي يطل عليه منها..
تنقلت في وصف دنيا المعاق من غرفة ونافذة.. وصف رائع رائق للغاية..
وصفت غرفتك بأحلى الأوصاف التي تتفق مع مشاعر ساكنها.. المعاق..
منها الذي نال إعجابي:
غرفتي التي هي السجن والحضن الدافئ ..


انتقلت من دنيا المعاق بشقيها سريعاً بشكل مُربك للمتلقي.. إلى معزتك لغرفتك التي جمعتك بمحبوبتك.. إن كنت فهمت..
المحبوبة التي أحبتك، وعبرت لك عن مشاعرها الرقيقة نحوك.. وهو أمر يدعوا للتأمل الطويل، إن كنا نعتبره حظاً حسناً مس معاق يعيش في غرفته وحيداً، مسجون فيها، ومسجون في إعاقته من قبلها..
ويصف تلك المحبوبة بالروح.. فهو يتحدث عن حب حقيقي، أصلي..
ولم يتحدث بأكثر من أنها روح.. لأن جسده عاطل بإعاقته.. في حين أنه نسى أنها كانت روح وجسد مُفعمان بالحركة والطاقة معاً في انسجام مترابط متضافر في كيان واحد..
ولذلك:
اقتباس :
تلك الروح هاجرت ورحلت إلى حيث لا اعلم ... تركتني واحزاني ،، تركتني وألآمي تركتني مقيداً في غرفةٍ عنوانها الصمت !

لأن هذ المحبوب ذو الروح والجسد:
اقتباس :
ليس من حديقتنا
ليس من شاطئنا
ليس من قمرنا وليلنا وسهرنا!!

رثاء للحب الذي تبدد وأصبح ذِكرى..

دعوة للعودة والمعاودة..
سلاماً مُفعماً بالشوق واللهفة من قلب معاق..
ولعلك عزيزي المعاق أيها المحظوظ قد أحبتك محبوبتك، وأحببتها، وتبادلتما الحب..
إلا أن هناك معاقين، يُحبون من بعيد من غرفهم، ويفصلهم عن محبوبتهم نافذة تعلو أو تبعد..
يحبون من طرف واحد أبد الدهر..
لم يجتمعوا مع محبوباتهم في مكان قط..

ولكن دعنا ومع كل المعذبين بنار الحب، ملئت حياتهم وقلوبهم أسمى أيات الفرحة والحب والغرام واللذة بالروح الملائكية التي تغزو جوانحهم.. بغض النظر عن كون الحب من طرف واحد أو طرفيه المكتملان..
دعنا ننادي معك، ونُلقي سلامنا، كما أبدعت سلامك:
اقتباس :
سلاما مرتان عندما احببتني وازداد الحب
وسلاما عندما هجرتيني وضاع الحب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انا وحالي مع سلامي لها!! بقلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفتاة المعاقة :: ¯`·.·••·.·°¯`·.·• مــنـتـدي الـــــوحـــــي الـــــفـــــكــــري •·.·°¯`·.·••·.·°¯ :: قـــــســـــم الــــشــــعــــر والـــنـــثـــر والـــخــــواطـــر-
انتقل الى: