الفتاة المعاقة

كل ما يخص الفتاة المعاقه من كافة جوانب الحياة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 نبؤات الرسول عليه الصلاه والسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتورالنفسى



عدد الرسائل : 135
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: نبؤات الرسول عليه الصلاه والسلام   الجمعة أغسطس 15, 2008 4:48 pm




دعهم يخوضوا في لهوهم، ومستنقعات حقدهم وحسدهم وبفضائهم، دعم يدفنوا أنفسهم في طينة خبالهم وضلالهم، دعم يقولوا عن الله سبحانه وتعالى ورسله الكرام عليهم الصلاة والسلام، وعن خاتمهم محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم ما يريدون من ساقط القول وسيئه، دعهم، فكل ما يقولون عائد عليهم، هم المعنيُّون به، لأنهم في الحضيض، ومَنْ يتحدثون عنهم في السماوات العُلاَ.
الله عز وجلَّ هو الذي سيكافئهم بما يستحقون، لأنه محيط بهم، عالم بأسرارهم، مطّلع على دخائلهم، دع أهل الباطل في باطلهم، وأهل الوهم في وهمهم، وانظر إلى الأعلى، إلى هناك حيث يقيم النبيُّون والشهداء والصالحون والصدِّيقون.
ِ(نبوءات الرسول صلى الله عليه وسلم ما تحقَّق منها، وما يتحقق) كتاب ثمين من القطع الكبير يقع في أكثر من (350) صفحة، من تأليف الأستاذ محمد ولي الله عبدالرحمن الندوي، وقد كتب مقّدِمته الشيخ أبو الحسن الندوي رحمه الله، مشيراً بالجهد العالمي، والتوثيق للأحاديث والمعلومات الذي استطاع المؤلف - بتوفيق الله- أن يحققه في هذا الكتاب الثمين.
القسم الأول تناول فيه النبوءات التي تحققت في ما بين:
أحدهما خاص بالنبوءات المتعلقة بالصحابة رضي الله عنهم، وعصرهم الذي عاشوا فيه، ويتضمن عشرات الأحاديث النبوية الثابتة التي نقلت إلينا بأسنادها الصحيحة ما أخبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم من أمور غيبية، تحقَّق حدوثها وثبت كما أخبر عنها.
والباب الآخر يتعلق النبوءات الخاصة بالتابعين ومن بعدهم، أو بما بعد عصر الصحابة، ويتضمن - أيضاً- عشرات الأحاديث النبوية الثابتة التي أخبرنا فيها الرسول عليه الصلاة والسلام بنبوءات، تحقق حدوثها وثبت كما أخبر عنها.
أما الباب الثالث هو خاص بالنبوءات التي لم تتحقق بعد، ومن المؤكد أنها ستتحقق كما أخبر عنها الرسول صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى، وذلك فيما ثبت وصحَّ عنه من الأحاديث في هذا الجانب.
في مثل هذا الموقف تتجلَّى لنا معاني النبوَّة والرسالة ومزاياها، ويسقط هنا ميزان كل كافرٍ أو متطاولٍ على مقامات الأنبياء والمرسلين عليهم السلام.
إنَّ ما ثبت تحقَّقه من نبوءات محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم في العصور السابقة، يؤكد أن ما لم يتحقق بَعْدُ، مما ثبت الحديث به في طريقه إلى التحقُّق، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يأتي بالخبر من عند نفسه، وإنما هو بوحي من الله تعالى الذي يحيط علمه بكل شيء، ويعلم ما كان وما هو كائن إلى أن تقوم الساعة.
وأقرب مثال نورده هنا ما رواه البخاري من إخبار الرسول صلى الله عليه وسلم بفتح خيبر على يدي علي بن أبي طالب رضي الله عنه في قوله: (لأعطين الراية غداً رجلاً يفتح الله على يديه، يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله)، وقد حدث ذلك على الحالة التي ذكرها الرسول عليه الصلاة والسلام.
من أراد الإستزادة فعليه بالكتاب المذكور.
إشارة:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الفتاة المعاقة
الادارة


عدد الرسائل : 476
تاريخ التسجيل : 07/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: نبؤات الرسول عليه الصلاه والسلام   الأحد أغسطس 17, 2008 11:17 am

جزاك الله خيرا علي هذا الموضوع القيم


وفي ميزان حسناتك باذن الله

تقبل ارق التحايا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نبؤات الرسول عليه الصلاه والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفتاة المعاقة :: ¯`·.·••·.·°¯`·.·• مــنــــتـــــدي الـــــمــــــــــــرأه •·.·°¯`·.·••·.·°¯ :: أخبار النساء-
انتقل الى: